الجمع العام للنادي القصري بين شرعيته و عدمها

حدد فقهاء الفساد الرياضي بالنادي القصري يوم الجمعة8 شتنبر 2017 موعد انعقاد الجمع العام وفي نفس الوقت الغير العادي بناء على القانون الجديد المنظم الجموع العامة 30/09 وكان ذلك بقاعة دار الثقافة بأقوال موصدة في وجه المنخرطين الجدد ، وقد افتتح هذا الجمع بتلاوة البرنامج و تلاوة التقرير المالي والأدبي و النقطة التي أستغرب لها عرفوا الكرة هي عدم تواجد امين على المنصة مكتفيا بالجلوس مع الحضور ؟المهم ان الخرق الأول هو عدم توزيع التقريرين المالي والأدبي بخمسة عشر يوما قبل انعقاده حتى يتمكن المنخرطين الفعليون من مناقشته ومعرفة كل كبيرة و صغيرة عن مالية وإدارته ، ناهيك عن عدم توزيعه داخل الجمع السبب معروف جل المنخرطين لا تربطهم صلة لكرة القدم وهم من تباعية الرئيس هذا ليس بمانع ولكن كان بالأحرى وفي إطار الشفافية والمكاشفة مناقشة ميزانية أكثر بكثير من قيمة النتائج المحصل عليها والمبالغ فيها بشكل واضح للعيان إلا بعض المنخرطين الذين صوتوا بالأغلبية المطلقة ماعدا أحد المنخرطين الذي امتنع على المصادقة عن التقريرين واحد المنخرطين الذي امتنع عن التصويت على التقرير الأدبي أما الباقي صوتوا كالقطيع بنعم ،حيث لم يتجرأ أحد مناقشة مهزلة السطاد الرباطي ولا اعتصامات اللاعبين و لا الخرجات الإعلامية و الآيات القرآنية لأحد التقبيين،  انتهى التصويت ولم يقدم المكتب استقالته تماشيا مع مقتضيات الجموع العامة وانتهى الجمع العام العادي،  لتنطلق الحلقة الثانية من الجمع العام الغير العادي تم تلاوة مقتضيات قانون 30/09 ولم يعمل به حيث لم تقدم لائحة تضم أعضاء المكتب ليتم التصويت علية من طرف أشباح المنخرطين شكرا هناك خرف سافر لهذا الفصل ومضمونا جل المنخرطين يبصمون بالعشرة على كل يطرح رئيسهم ولعل الكلمة المؤثرة في هذا الجمع هي هذا جمع عام تأبيني  للنادي القصري لسان حال أحد المنخرطين وهو كذلك لسان حال كل أبناء هذه المدينة لك الله يا نادي القصري

بعض صور الحضور الكثيف الذي فاق ….

احمد ثابت

Partager cet article :

Comments

commentaires