Annoukhba info : رحلة الشتاء والصيف للزاكي بحثا عن عناصر لإضافة نوعية…

tannane-annoukhba.info_1

كتب/ عبد الله الحارث

بعد رحلة ميدانية قادته لكل من هولندا وفرنسا، عاد بادو الزاكي، أمس الثلاثاء  في إطار سعيه لتعزيز خطوط المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، في بعض المراكز التي تحتاج إضافة نوعية و تحسينا، أعقبت الفوز بثلاثة أهداف دون مقابل أمام ساو طومي و برانسيب في الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2017.
وأكد بادو الزاكي ،في اتصال هاتفي من فرنسا، أول أمس الإثنين، بأنه لم يضع أنور الغازي، نجم فريق أجاكس أمستردام، ضمن برنامج زيارته لهولندا التي ركز فيها على أسامة طنان هداف فريق هيراكليس ألميلو، الذي نوه بصدقه وقوة تشبثه باللعب للمنتخب الوطني المغربي،بعد أن كان في تواصل سابق معه، بجانب عبد العزيز برادة لاعب أولمبيك مارسليا.
وقال بادو الزاكي «الجولة كانت ناجحة باعتبار أنها سمحت في تقوية قاعدة الإختيارات في المنتخب الوطني،الذي هو مطالب بأن يحسن أداءه في بعض مراكز اللعب،وبالتالي البحث عن لاعبين بإمكانهم تقديم الإضافة.
وعكس ما ذهب إليه البعض فإني لم ألتق بأنور الغازي ولم يكن ضمن برنامج لقاءاتي، رغم حضوري لمباراة أياكس مع تفينتي، لأن هذا اللاعب اختار أن يتراجع عن التزام سابق وفضل أن يركز أكثر على فريقه مثلما قال».
و أضاف «الصحافة كانت هي من تحدثت عن أن أنور الغازي ينتظر دعوتي للعب مباراة الأورغواي، و بأنه له رغبة كبيرة للعب مع المنتخب المغربي مع تصريح له بأنه يشعر بالعنصرية وينتظر فقط إستدعائي لتلك المباراة، وفعلا كنت قد اتصلت أولا بوالده الذي رحب بي. و قال لي مرحبا بك، و فعلا ذهبت عند أنور الغازي ليس لكي أطلب منه أن يلعب لأن قميص الفريق الوطني فوق كل اعتبار،
استقبلني أب أنور الغازي استقبالا كبيرا في إطار جلسة مغربية عائلية، لكن أنور أكد بأنه يطلب بعض الوقت لأنه لم يضمن بعد مكانه أساسيا في أجاكس أمستردام، و أنه عندما سألعب للفريق الوطني ينبغي «أن أفرض نفسي لا أن يكون مكاني محجوز من طرف قادوري أو بوصوفة أو أمرابط» و طلب بمنحه بعض الوقت».
وتابع «هناك من نشر صور قديمة لي مع أنور الغازي في زيارة سابقة و تحدث عن أنها حديثة. وهذا غير صحيح ،لقد ركزت في هذه الزيارة على أسامة طنان، و كذلك عبد العزيز برادة ،الذي كان دائما في مفكرتي بحكم مناداتي عليه في معسكر البرتغال وهو اليوم أعاد الكثير من مستواه رفقة مارسيليا».
وبخصوص لائحة المنتخب الوطني، التي ستخوض مباراتي الكوت ديفوار و غينيا ليومي 9 و 12 أكتوبر القادم الوديتين بالملعب الكبير بأكادير، زاد قائلا «مبدئيا سيتم تحديد لائحة موسعة تضم 30 لاعبا مع نهاية الأسبوع (السبت أو الأحد) ،و هي مرشحة لأن تزيد أو تنقص بحسب جاهزية اللاعبين».
وعن الإصابة الجديدة للعميد المهدي بنعطية، أضاف «سأنتظر التعرف على طبيعة الإصابة التي تعرض لها المهدي بنعطية ،إلى غاية أن يتوصل الدكتور هيفتي بتقرير من طبيب فريق بايرن ميونيخ الذي تربطه به علاقات جيدة ،و حينها سنتأكد من طبيعة الإصابة و مدة التوقف».
وزاد قائلا « لم يكن هناك وقت كاف و لا ضرورة لكي ألتقي بمصطفى مديح و جمال فتحي قبل سفري لأوربا، كما أني لم أستعجل الأمر لأن مباراتي الرأس الأخضر في مارس من العام القادم ،بينما سنلعب مع غينيا الإستوائية في نونبر المقبل، و سيكون لي لقاء معهما في غضون هذا الأسبوع».
وينطلق معسكر المنتخب الوطني بمدينة أكادير يوم الإثنين 5 أكتوبر، في إطار الإستعداد للمباراتين الوديتين أمام الكوت ديفوار وغينيا على التوالي يومي الجمعة 9 و الإثنين 12 من نفس الشهر و هما يدخلان في إطار الإستعداد لمباراتي السد لشهر نونبر أمام غينياالإستوائية و المؤهلة لدور المجموعات بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم2018

Partager cet article :

Comments

commentaires